Translate (ترجمة)

التركيز عند الاطفال و أسباب قلة التركيز وعلاجها

التركيز عند الاطفال و أسباب قلة التركيز وعلاجها

أن قدرة الطفل وكلّ شخص في التركيز والإهتمام دون تشتت بشكل مستمر تتضاعف مع العمر-  (الدكتور جان فياض، طبيب نفسي للأطفال والمراهقين).   من المفروض أن يكون الطفل في سن العاشرة (10) قادر على التركيز لمدة ثلاثين دقيقة على شيء ما.

في هذا المقال سوف تحصلون عن معلومات حول:

  1. متوسط معدل التركيز عند الأطفال في مراحل مختلفة من عمرهم
  2. أسباب قلة التركيز عند الاطفال
  3. ملفات وتمرينات لزيادة التركيز وقوة الملاحظة عند الاطفال
  4. نصائح تساعد المربي على تنمية قدرة الطفل على التركيز

متوسط معدل التركيز عند الأطفال في مراحل مختلفة من عمرهم

فيما يلي جدول زمني لعمر الطفل مع دقائق التركيز المتوقعة منه!

– ما بين 8 و15 شهر يسهل تشتيت انتباه الطفل ولا يمكنه اللعب بلعبة واحدة أكثر من دقيقة!
– ما بين 16 و19 شهر تكثر حركة الطفل ولكنه يستطيع إتمام نشاط لا يستغرق أكثر من دقيقتين أو ثلاثة على الأكثر!
– ما بين 20 و24 شهر يسهل على الطفل التركيز في نشاط معين ما بين ثلاثة وستة دقائق – الأصوات تشتت انتباهه في هذه المرحلة!
– ما بين 25 و36 شهر تزداد قدرة الطفل على التركيز لتصل إلى خمسة أو ثمانية دقائق ويمكنه قطع اللعب للاستماع إلى حوار أو لمراقبة ما يحدث حوله ثم العودة بسلاسة لاستكمال لعبه!
– ما بين 3 و4 سنوات يستطيع الطفل التركيز في نشاط ما لمدة عشر دقائق!

أسباب قلة التركيز عند الاطفال
من الأسباب التي يمكن أن تسبب للطفل قلّة تركيز هي، وتختلف تأثيراتها من طفل لآخر ولو كانا خاضعين للظروف نفسها،

– مشاكل في حياتهم كالجو الأسري المشحون بالمشاجرات والتوتر.
– وجود أشياء من حول الطفل  يمكنها أن تشتت تفكيره.
– التعب او المرض، قد يكون عدم اخذ قسط من النوم الكافي هو السبب غالباً – تختلف حاجة النوم من طفل لآخر.
– القلق والتوتر من أمر ما – الخوف من المربي أو الاهل يجب أن يحس الطفل بتجشيع واندماج كامل مع معلميه وأهله وتلعب صفاته الشخصية الدور الاكبر في هذه النقطة بعض الأطفال يخاف الانتقاد أو التوبيخ فيتلعثم ويقل تركيزه
– فرط الحركة قد يسبب قلة في التركيز، بعض الأولاد  يستطيعون التركيز اثناء حركتهم المستمرة، هذا السلوك لا يُعتبر مرضياً في كثير من الاحيان، إلا انه إذا تعدى الحركة الجسدية (حركة في العينين او تواتر شديد) وعدم التركيز نهائياً، فلا بد من استشارة اخصائين في هذه الحالة.
– نقص في الحديد والمعادن الضرورية، حيث  أن تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات، والمعادن، تساعد على نمو عقلي سليم، ومن الأغذية المهمة جدا هو “العسل” حيث يحتوي على الفيتامينات والحديد والكالسيوم وجميعها ضرورية لسلامة الأعصاب وزيادة التركيز، وكذلك احتوائه على الفسفور الضروري لنشاط المخ. كذلك يعد “السمك” من الاغذية المهمة لزيادة التركيز بسبب احتواءه على أوميغا 3 الضروري لتغذية المخ.
– استخدام الألعاب الروتينية كالدمى، والدببة، والسيارات المفتقرة لأساسيات النمو العقلي، ويكون تاثيرها متفاوت على الاطفال حسب طبيعتهم وبنيتهم.
– الألعاب الإلكترونية ومشاهدة التلفزيون لفترات طويلة، استخدام الكمبيوتر والالكترونيات في عمر مبكر جداً والجلوس لساعات طويلة امام الألعاب أو الافلام التي تظهر تواتر شديد بالصور.
– عدم تواصل الطفل مع العالم الخارجي بشكل كافٍ وحر.
– عدم الإحساس بالامان والاستقرار، تحدث التغيرات في المحيط من حول الطفل تاثيراً على قدرته وتركيزه الفكري، في هذه الحالات يجب على المربين مواصلة الدعم النفسي وعدم وضع الطفل موضع الاختبار، إلى ان يتأقلم مع الوضع الجديد.
– العوامل الوراثية التي تلعب الدور الأمثل في نقل الصفات.
– الأم وهنا يظهر تأثيرها من عدة جوانب كصغر سنها عند الحمل، أو امتلاكها مشاكل صحية، أو تكون مدخنة، أو حدوث مضاعفات أثناء الولادة.

تابعونا على الفيس بوك ووسائل التواصل الاجتماعي للحصول على المزيد من المعلومات حول التركيز وتطوير مهارات الاطفال

نصائح تساعد المربي على تنمية قدرة الطفل على التركيز

– تمارين وألعاب زيادة التركيز التي سنقوم بإفراد مقال خاص بها لاحقاً. يمكنك الاطلاع ايضا على مقالنا عن تدريبات وتمارين لتطوير قوة الملاحظة عند الطفل الصغير، يمكنكم تحميل الملفات من هنا وهي مناسبة من عمر ثلاث سنوات الى الست سنوات حسب المرحلة الادراكية للطفل

 

– لا تقاطعه لأي سبب ولو كان محاولتك للثني عليه.
– رغبة الطفل في تكرار التمرين والنشاط أمرٌ فعّال في عملية التعلُّم لا تحاول تغيير وضعيته او إلقاء التعليمات عليه.
– لعبة واحدة أو تمرين واحد او نشاط واحد في الوقت نفسه – اجعل المكان فارغاً والمحيط هادئاً ، تواتر تمرينات ونشاطات معقول لكن في اوقات منفصلة.
– حاول تفهم احتياجات الطفل ومشاكله ومشاعره. تابع علاقتك معه من خلال القصص، أهمية الحكايات وخاصة حكايات قبل النوم.
– راقب تغذيته باستمرار، شرب قدر كافٍ من الماء.
ابدأ من الأشهر الاولى بتعليمه واصطحابه معك إلى الخارج، أقرأ له القصص والحكايات، دور وأهيمة الحكايات والقصص للأطفال.
– ضع اهدافاً معقولة ولا تقارن الاطفال ببعضهم، لكل طفل مهاراته واهتماماته الخاصة، الهدف من التعليم التطوير الشخصي وليس الوصول لمستوى معين مُحدد مسبقاً، وبناء علاقة وقضاء وقت ممتع مع الأطفال. تابع مقالنا عن لماذا التعليم المبكر؟
– التواصل العاطفي، تؤثر العواطف والمشاعر بالاطفال كثيراً، خفف من التوتر واسترخِ أنت أولاً، افكار تساعدك على تبريد اعصابك في لحظات التوتر مع أطفالك.

تواصلوا معنا هنا للمزيد من المساعدة في حال أنكم تظنون أن الطفل يعاني من أزمة او ظاهرة مرضية يوجد لدينا فريق من المختصين يمكنه مساعدتكم،  تمنياتنا لكم بوقت مفيد وتركيز عالٍ.

كن أول من يرسل تعليقاً هنا

ارسل تعليقاً هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.